کد مطلب : 7132
07 تیر 1399 - 08:20
تعداد بازدید : 10 بار
اخبار » اخبار وسط

تحتوي خزانةُ متحف الكفيل للنفائس والمخطوطات على عدّة صولجانات تعود لفتراتٍ زمنيّة سابقة، منها ما كان يستخدمه السادةُ الخدم في العتبة العبّاسية المقدّسة قديماً كأداةٍ تُضفي شيئاً من الهيبة والوقار للخادم، في حضرة صاحب المرقد الشريف أبي الفضل العبّاس(عليه السلام).

وللتعرّف أكثر على آليّة ترميم الصولجان في وحدة الترميم التابعة لقسم المتحف، تحدّث مسؤولُ الوحدة المذكورة المرمّم الأستاذ حسين علي المعمار قائلاً: "يضمّ المتحف العديد من الصولجانات القديمة، وبحكم تقادم الزمن يتعرّض بعضها لأضرار متفاوتة، فتتمّ عمليّة ترميم هذه الصولجانات كالآتي:

أوّلاً: تصوير القطعة قبل المعالجة والترميم.

ثانياً: لترميم الصولجان يجب أوّلاً فكّ الجزء المعدني العلويّ (الأنبوب الفضّي المنقوش)، عن العصا الخشبيّة إذا كانت مكسورة، ومن ثمّ ترميم العصا الخشبيّة ولصقها باستخدام الغراء الخشبيّ.

ثالثاً: تتمّ صيانة الجزء المعدنيّ (الفضّة المنقوشة)، وإزالة اسودادها باستخدام مادّة الملمّع (meganol) وباستخدام فرشاة من البلاستيك، ويتمّ تنظيف القطعة باستخدام الكحول الأثيلي مع القطن.

رابعاً: يتمّ تركيب الأجزاء مع بعض وتثبيتها وطلاء الصولجان بالكامل بمادّة (البارلويد B72) وبتركيز 2%، وبعد مرور (15) يوماً يُطلى ثانيةً بتركيز 5%، لغرض المحافظة عليه من المؤثّرات الخارجيّة".

يُذكر أنّ متحف الكفيل للنفائس والمخطوطات يعتبر من أوّل المتاحف التي افتُتِحَت في عتبات العراق المقدّسة، وذلك في عام (2009م) تزامناً مع ذكرى ولادة السيّدة زينب(عليها السلام)، حيث يضمّ المتحف عدداً كبيراً من النفائس والمقتنيات الأثريّة التي يرجع البعض منها الى مئات السنين.

منبع

 

 

کد امنیتی
تازه کردن

آمار بازدیدکنندگان

مهمانان :

25 

امروز :
دیروز :
این هفته :
این ماه :
بازدید کل :
71
1499
1570
17767
16398696