کد مطلب : 6974
02 بهمن 1398 - 08:13
تعداد بازدید : 37 بار
اخبار » اخبار وسط

إن للمخطوطات منذ القدم قيمة مادية ومعنوية كبيرة عند أصحابها، وكلما كان المخطوط يحمل مظهرا من مظاهر النّفاسة زادت قيمته عند صاحبه، وقد اعتنى المسلمون بمخطوطاتهم بأساليب عدة وطرائق شتّى، منها الشرّعي المعقول، ومنها الخرافيّ المنحول، ومما ظنّه الكثير طريقة لحفظ المخطوطات من الحشرات الضّارة خاصّة كالأرضة كلمة: "كبيكج"، الّتي هي كلمة غامضة عند الكثير من المتقدّمين والمتأخرّين، فمنهم من اعتقدها: "جنًّا" يحفظ الورق وإذا دُعيَ وكتب اسمه أول المخطوط كان حارسًا له من الأرضة وغيرها من الضّارات (1) -وهو الظنّ الأغلب فيما يبدو-، إلاّ أنّ الوارد في غير كتاب من كتب الطّب أنّ "كبيكج" نبتة تتكون منها أنواع منها: "كرفس البر"، قال ابن سينا: (كبيكج. الْمَاهِيّة: قَالَ ديسقوريدوس: أَنْوَاعه أَرْبَعَة نوع مِنْهُ يشبه ورق الكزبرة لكنه أعرض من وَرقهَا إِلَى بَيَاض وزهره أصفر وَقد يكون فرفيرياً إرتفاعه إِلَى ذراعين وجذره غير غليظ وَأَصله أَبيض وَله فروع تشبه فروع الخربق وينبت عِنْد الشطوط الْجَارِيَة المَاء وَنَوع مِنْهُ أكبر من ذَلِك وأطول جذراً مشطب الأوراق يسمّى كرفس الْبر وَآخر صَغِير جدا ذهبي اللَّوْن ورابع يشبه الثَّالِث إِلَّا أَن زهره أَبيض لبني. الطَّبْع: حَار يَابِس فِي الثَّانِيَة. الْأَفْعَال والخواص: كلهَا حَار حاد مقرح جلاء قشار لذاع للجلد مُحَلل...) (2)، وكذا ذكره الرازي في الحاوي في الطب (3): 1/426، و6/344.

وقد تعددت الصيغ التي وردت بها هذه الكلمة في المخطوطات الإسلامية فمنها: (كبيكج -هكذا مجرّدة-، يا كبيكج، يا كيتكج، كيكتج -أو كلمة نحوها في المخطوطات المغربية خاصة-، يا كبيكج احفظ الورق، يا كبيكج امنع الأرضة ...) وفي المثال الّذي في المرفقات (4) كتب المُقَيّد: "يا كبيكج امنع الأرضة

يا كبيكج امنع الأرضة

يا كبيكج امنع الأرضة"

ومع ذلك فقد نالت الأرضة من المخطوط ولم يستطع "كبيكج" منع الأرضة لأنه ليس له ذلك، قال الله تعالى: {وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ (13) إِنْ تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ (14) يَاأَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (15) إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ (16) وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ (17)} [سورة فاطر: 13-17].

ـــــــــــــــــــــــــــ

(1) آدم كتشك، كبيكج في المخطوطات العربية، ترجمة: عصام الشنطي، مجلة تراثيات، العدد الثامن (جمادى الأولى 1427، يوليو 2006) ص: 88، دار الكتب والوثائق القومية، مصر.

(2) ابن سينا، الحسين بن عبد الله، القانون في الطب، وضع حواشيه: محمد أمين الضناوي، 1/521، ط: 1، 1420 - 1999، دار الكتب العلمية، لبنان.

(3) الرازي، محمد بن زكريا، الحاوي في الطب، ت: هيثم خليفة طعيمي، ط: 1، 1422 - 2002، دار إحياء التراث العربي، لبنان.

(4) المكتبة الوطنية الفرنسية BNF: Arabe 7232

(*) تنبيه: من أوّل من رأيت نبّه على كون "كبيكج" وكونها في الأصل نباتًا الدكتور رياض بن حسن الطّائي في مشاركة له بمجموعة المخطوطات الإسلامية وأرفق في مشاركته صورة للنبتة من مخطوطة الغالب أنّها في الطب أو الأعشاب فجزاه الله خيرا.

كتبه: ضياء الدّين جعرير

04 ربيع الأول 1439

با سپاس از کانال تلگرامی @fharsm

 

 

کد امنیتی
تازه کردن

تازه های نشر

آمار بازدیدکنندگان

مهمانان :

144 

امروز :
دیروز :
این هفته :
این ماه :
بازدید کل :
4760
4012
12826
40070
16179775